إبيقور

هو فيلسوف يوناني قديم (341-270 ق.م) ، و صاحب مدرسة فلسفية سميت باسمه ( الإبيقوريّة ) . قام بكتابة حوالي ثلاثمائة منجز لم يصلنا منهم إلا بعض الأجزاء و الرسائل و معظم ما وصلنا من الفلسفة الإبيقورية مستمد من التابعين لها و بعض المؤرخين ومنها النصوص التي حفظها ديوجينس اللايرسي ، فهي رسالة موجهة إِلى هيرودوتس في الطبيعيات، ورسالة موجهة إِلى فيتوكليس في الآثار العلوية، ورسالة موجهة إِلى ميناقايوس في الأخلاق؛ ومئة وإِحدى وعشرون فكرة هي ملخص المذهب.
غاية الفلسفة بالنسبة لإبيقور كانت الوصول للحياة السعيدة و المطمئنة و لها خاصتين: الأولى تعني الطمأنينة ، و السلام ، و التخلص من الخوف والثانية تعني غياب الألم ، و الاكتفاء الذاتي محاطاً بالأصدقاء . قال أبيقور أن السعادة و الألم هما مقياس الخير و الشر، و أن الموت هو نهاية الجسد و الروح و لهذا لا ينبغي أن نرهبه ، و أن الآلهة لا تكافئ أو تعاقب البشر ، و أن الكون لا نهائي و أبدي ، و أن أحداث الكون تعتمد بالأساس على حركات و تفاعلات الذرات في الفراغ .

Share this post