blogger-image--119135414

أنا خائف – عماد أبو صالح


 

خذوني معكم أيها الأصدقاء

كل صداقة لها خيانة

هل تتحمل لو خدعناك؟


خذيني معكِ أيتها القطط

أنت لك روح واحدة

ونحن لنا سبعة أرواح.


أيتها العصافير

صوتك خشن، ولك ذراعان

ثم هل تسرق لتأكل

وتعيش عرضة للرصاص؟


أيتها الكلاب

نحن نتمسح في أرجل

من يركلنا

ونضطر للعض أحيانًا.


أيتها السمكة

ماء البحر ليس إلا دموعي

لقد افترست أبي وأمي وأخواتي.


أيها القتلة

هل لا تزال تخفي وجهك

وأمك تذبح الدجاج؟


أسمع اللصوص يقولون:

“كنّا سنأخذه معنا، لكنه تصرف كغبي حين كان طفلاً.

وجد جنيهًا في الطريق، وظل يبحث أسبوعا عن صاحبه”.


خذيني معك أيتها المرأة

جئت متأخرًا، سامحني

أنا ذاهبة مع رجل آخر.


يا أشجار

هل تظل واقفًا طول عمرك

تحارب في الريح؟

أقول:

“سأذهب مع الثعابين”


خذيني معك أيتها الثعابين

سأجربك أولاً:

أقذف السم من لسانك

وغيّر جلدك أمامي.


يا هواء

إيه، إيه؟

صوتك ضائع فيّ

ولا أسمعك أصلاً.


لا أقول:

“خذني يا ملاك الموت”

أعرف أنه سيقول لي:

“أنا لا أتصرف بنفسي

لا بد أن يأمرني الله”.


Share this post