عماد أبو صالح – يسمون دمي الكركديه

زوج نيرمين

سيموت مساء الأربعاء القادمِ
حين يضغط مفتاح الإضاءة
ويده مبللة بالماء.

إن منظره مضحك جدًا
والأباجورة ملقاة على مؤخرته
والزبد على شفتيه
اللتين قبّل نيرمين بهما.
الأطباء وجدوا كرات ثلجية
وهم يشّرحونه بالمقصات والمشارط.

سيكون شكل نيرمين رائعًا في الأسود
أرملة صغيرة تستقبل المعزين
منديلها عليه دمعة صغيرة
سرادق عزاء أم حفل عرسنا؟!
أتأبط ذراعها، وألوح للحاضرين؟

سألبس، سألبس روبه البرتقالي
(بعد أن أغسله جيدًا)
وأسحق صورته تحت حذائي.

أريد فاصوليا على الغداءِ يوميًا
يا نيرمين: قلت لا تطلي من الشرفة.

سأسمح أن تناديني أسبوعًا باسمه
فقط يموت مساء الأربعاء القادم
وهو يضغط مفتاح الإضاءة
ويده مبللة بالماء.

يموت الخميس على أكثر تقدير.

صفحة عماد أبو صالح على فيس بوك

 

Share this post