مختارات مما كتب كافكا

يا لتواضع هؤلاء العمال!. إنهم بلتمسون منّا حقوقهم باستعطاف. انهم يستعطفوننا بدلاً من أن يهدموا المؤسسة على رءوسنا وينتزعوا حقوقهم

___

أعيش غريباً أكثر من الغرباء أنفسهم – كافكا يبحث عن تصريح إقامة في الوجود

___

لقد ظللت سنين طويلة أتألم في مرارة كلما تذكرت كيف أن ذلك الرجل الجبار الذي هو أبي والذي هو بعد الله الملجأ الأخير لي يخرجني وأنا طفل من السرير بلا مبرر وأثناء الليل ليتركني وحيداً في الشرفة مُدللاً على تفاهتي وضآلة شأني

___

أنا في حاجة للعزلة. وكل ما نجحت في تحقيقه ليس إلا نتاجاً للوحدة.. إني أخاف الارتباط وأخاف فقدان ذاتي في كائن آخر، لأني لن أصبح وحيداً بعد ذلك

___

لا يمكن أن نصل للرب إلا بشكل فردي….فلكل منا حياته الخاصة وإلهه الخاص الذي يدافع عنه ويحكم عليه. أما الكهنة وطقوسهم فليسوا سوى عكازات الروح المصابة بالشلل

___

لا يوجد أغنية أنقى من تلك المغناة في قاع الجحيم

 

صفحته على فيسبوك

Share this post